اسرار وغرائب

كيف أكون شخص استثنائي؟

شخص استثنائي




كيف أكون شخص استثنائي؟

لقد كنت شخص عادي و لم أكن أفكر حتى أن أكون شخص استثنائي. و من خمس سنين مضت, كنت استيقظ كل يوم اتمني ان اكون شخص آخر.

 

تمنيت لو كنت شخص استثنائي و اذكى من ما كنت عليه وقتها, تمنيت لو كنت اكثر نجاحآ, تمنيت لو كان جسدي افضل و عقلي يفكر أكثر و أرى كل شيء كما يراه الاذكياء و الاغنياء.

يوم ما, توقفت عن التمني و بدأت العمل و منذ ذلك الحين, استطعت و قمت بتحقيق:

6 ميداليات اوليمبية دولية في العلوم.
5 بطولات وطنية, هذه بداية فقط.
تكرمت مرتين بواسطة رئيس ارمينيا.
تم قبولي بجامعة كامبريدج.




أتوقع أنني بدأت أن أكون شخص اسثنائي.

 

 

عذرا من الجميع فأنا لا اقول هذا الكلام للتفاخر, كثير من الناس ينظر الي انجازاتي هذه, فيعتقد اني عبقري. لكن لأ.




انا لست عبقري!

لم اولد شخص استثنائي بالعلوم, لم اولد شخص استثنائي بكرة السلة, لم اكن اكتب مقالات من عمر الثانية, انا فقط قررت ان اعمل بجد, فررت أن اكون شخص استثنائي. انا اخترت ان اعثر علي قوتي الداخلية و احارب من أجلي و من أجل كل شيء.

فشلت مرات لا تحصي في حياتي, قائمة محاولاتي الفاشلة اكبر بكثير من قائمة انجازاتي, صدقني. ليس من السهل… ليس من السهل ان لا تكون شخص استثنائي.

لكنها اختيار. تريد ان تكون شخص عادي ام تريد ان تكون شخص استثنائي؟

 

انه انت من يقرر و انت من يعمل و يجتهد ليصبح ما يريد.

 

ليس من الاهانة ان تكون شخص عادي, معظم الناس كذلك. و بعضهم سعيد ايضا بعيشته كما هو الان دون زيادة أو نقصان.




لكنك يجب ان تختار لنفسك! و ما ان تفعل, حضر نفسك للعمل الشاق, للانضباط الذاتي, صدق نفسك و لا لا تستسلم ابدا مهما حدث و حاول مرات عديده لتصل الى ما تريد دون كلل أو ملل.

هذه هي المعركة القاسية للوصول الي النجاح. عندما تصل للقمة, و يقول لك الناس انك عبقري, أنت شخص استثنائي, ستكون علي علم مسبقا ان العباقرة لا يولدون, لكنهم يصنعون…

 

منقول بتصرف.

السابق
ما هو الدرس المهم الذي تعلمته من الحياة؟
التالي
كيف أحبها؟

اترك تعليقاً