عادات وتقاليد

كلام عن الغربة

الغربة يعيشه أناس كثيرون في هذه الايام حيث أن دول كثيره تستقبل اعداد كبيره من المهاجرين سواء للعمل أو الدراسة او للبحث عن الأمان في حال تعرضة للاضطهاد في بلادة.

يعيش المغترب في حالة صعبة بعض الاحيان حيث أن سفرة كان للبحث عن العلم او المال للعيش و هنا تكمن صعوبة تأقلمه بالشكل الصحيح كون بعض هذه الدول تتكلم بلغة لا يعلمها المغترب و هذه نقطة ضعف في البدايات لحين معرفة لغة البلد الذي سافرت اليه.

بعض المغتربين يبدأون بحاله من العزلة و الوحده كونها الطريقة الوحيدة لحمايته و عدم تعرضه لاي انواع من العنصرية او الاضطهاد او حتى صعوبة الحصول على العمل في البداية.

هنا يعيش المغترب سوء التغذية و قلة الرياضه الصحية و عدم تلقي العلاج ان احتاج الى ذلك, و صعوبة الحصول على ادنى مستويات المعيشية الطبيعية للفرد.

هنا لدينا بعض النصائح للمغتربين للتأقلم على حياتهم الجديده في الغربه:

اولا: محاولة تعلم اللغة الام في البلد و ذلك بالتسجيل في الدورات المجانية ان وجدت او المدفوعه و هذه تجدها متوفره دوما في جميع البلدان.

ثانيا: عدم كسر الفيزا الخاصة للبلد و هذا يساعد على الحركة بحرية في المكان.

ثالثا: قراءة الصحف و ترجمتها للبحث عن عمل مناسب.

رابعا: تناول الاطعمه الصحية و شرب الماء بشكل مستمر للحفاظ على صحة المغترب.

خامسا: تطوير الذات بالشكل الصحيح و متابعة أخبار البلد و عدم التدخل في سياساته.

سادسا: البحث عن اصدقاء و دراسة المنطقه لكي تبدأ بحرية الحركة و استخدام وسائل النقل بشكل صحيح.

سابعا: ضع في جيبك دائما ورقه تدل على اسمك و عمرك و اي امراض تعاني منها و مكان سكنك و رقم هاتف صحيح لاقرب شخص لديك سواء في نفس البلد او خارجه.

ثامنا: عدم الخروج في مناسبات البلد في بداية الغربه و خصوصا القومية منها حيث أن لكل دوله طرق خاصة بالاحتفال يمكن ان يكون منها سوء استقبال لاي مغترب موجود وقتها.

تاسعا: محاولة استخدام البطاقة الالكترونية للشراء و الاقتصار عليها دون حمل اي مبالغ مالية تزيد عن مبلغ لشراء الخبز او المواصلات.

عاشرا: تنزيل اي تطبيق مناسب و يستخدم في البلد حتى يكون عون لك في التحرك و طلب الطعام و الشراء الامن.

هنا تم كتابة ملخص وافر من تدابير للمغترب و الاخذ بيده في بلد الغربه و هي محصلة ما عاشه بعض المغتربين في جميع دول العالم.

 

السابق
قلق الامتحان والتحصيل الدراسي وعلاجه عند الأطفال
التالي
علاج الغثيان

اترك تعليقاً