اسرار وغرائب

كيف للإنسان الخروج من الصدمات النفسية القاتلة له؟

كيف للإنسان الخروج من الصدمات النفسية القاتلة له؟

 

في كتاب “الإنسان يبحث عن معنى” (Man’s Search for Meaning) يستعرض طبيب الأمراض العصبية والنفسية فيكتور فرانكل تجربته في السجون النازية خلال الحرب العالمية الثانية، كتب ملاحظاته وخبرته التي اكتسبها والتي جعلته يصمد في السجن ويخرج حيا.

 

يتنقل بين الفصول واصفا حالات المساجين النفسية وترتيبها، حتى يصل للمرحلة التي وصفها بوهم الإنقاذ، حيث يتخيل السجين أن هناك حدثًا ما أو معجزة ستحدث لتنقذه من الموت. ومن ثم تليها مرحلة الدهشة، الدهشة من أنهم لا يُصابون بالأمراض رغم وقوفهم الطويل في البرد، الدهشة من عدم إصابتهم بالتقرح بالرغم من قلة نظافتهم وشح الماء. ومن ثم يصلون لمرحلة البلادة.

 

الفكرة التي أراد فيكتور فرانكل توضيحها هي أن الإنسان كائن قادر على التمازج مع الظروف المحيطة به مهما كانت صعبة وباستطاعته تجاوزها إن أراد ذلك. وعلّق على أن كل الذين ماتوا في السجون لم يملكوا أي شيء يعيشون لأجله، وقال:

 

“ويل لمن لا يرى في حياته معنى، ومن يمتلك سببا يعيش لأجله فإنه يستطيع أن يتحمل أي حال وبأي طريقة كانت”

 

كانت هذه جزئية من تقرير كتبته سابقًا بعنوان استراتيجية الزرافة، وأنصحك -وبشدة- قراءة الكتاب المذكور أعلاه.

 

 

 

السابق
يوميات كورونا – اليوم الثاني
التالي
ما هي الأخطاء الخمسة التي يرتكبها الأشخاص في العشرينات من العمر والتي تضمن لهم حياة صعبة؟

اترك تعليقاً