صحة

يوميات كورونا – اليوم الأول

 

 

هذه القصص حقيقة و لا يوجد بها أي أنواع التأليف أو الزبادة في الحديث.

بدأت القصة معي عندما جاء يوم الاحد بدأية الاسبوع و شعرت حينها بالتعرق و ارتفاع درجة حرارة جسدي و لكنني لم أهتم بالاموضوع حيث أن الجو الخارجي يميل الى 33 درجة مئوية و كان هذا السبب في اهمالي لما يحدث داخل جسدي.

 

انتهى وقت العمل في الساعة الخامسة مساء و ذهبت الى منزلي كالمعتاد و لم اشعر بأي مشاكل صحية وقتها و عشت حياتي بين أفراد اسرتي كالمعتاد دون شكوى أو احساس بتغييرات في وصعي الصحي.

و عند الليل و موعد النوم ألقيت نفسي على السرير و نمت نوما عميقا استفقت كانت الساعه السادسة صباحا و هنا كنت أشعر بثقل في قدماي و تعرق و حرارة, و على الفور قمت بقياس درجة حرارتي لاجدها 37.5 تناولت خافض للحرارة و اخدت شور استحمام و ذهيت الى عملي كالمعتاد, و الغريب في الموضوع أنني شعرت بتحسن جيد في عملي و قمت به على اكمل وجه.

 

و عند عودتي الى منزلي بدأت اشعر بالانحطاط في جسدي و احتاج الى الاستلقاء كم الام انتشرت في جميع اجزاء جسمي و اكتفيت بتناول المسكنات مره اخرى و استلقيت في الفراش و استيقظت الساعة السادسة صباحا لاجد جسدي كله مليء بالتعرق و درجة حرارتي 38 دون شعور اي الم في الحلق او البطن.

انطلقت الى عملي و كما حدث معي اول مره قمتي بجميع اعمالي على اكمل وجه و بالطبع طوال هذه الفتره لم يفارقني غطاء الوجة ( الكمامة) لأنني على علم بأنني من المحتمل أنني مصاب بفيروس كورونا.

 

عند عودتي الى المنزل كالمعتاد بعد يوم شاق لم أشعر سوا ببعض السيلان من أنفي و الم في راسي و لا توجد حرارة في جسدي هذه المره و بدأت بالشعور ببعض التحسن حيث أنني بدأت بتناول المضاد الحيوي لحماية الرئتين من الالتهاب لا سمح الله.

 

و في يوم الاربعاء ظهرت عدة اصابات كورونا في مركز عملي و هم من الموظفين الذين لا اختلط بهم كثيرا و لكن قام المدير بطلب فريق وزاري و تقصي لاجراء فحوصات لجميع الكوادر و بالفعل اجرينا الفحص و بعدها بيوم ثبتت اصابتي بفيروس كورونا و فورا عدت الى منزلي لأبدأ مشوار العزل المنزلي و هنا بدأت معي اثار الكورونا و اعراضة و سأبقى معكم أول بأول لتحصلوا على ادق المعلومات لهذ المرض التي بدأ باليوم الثاني من الاصابة..

أرجو نشر المقال و سأكون معكم قريبا لنكمل مسيرة العزل المنزلي لليوم الثاني.

شكرا لكم جميعا أصدقاء موقع استيعاب

 

 

 

 

السابق
الدكتور فراس الرحاحلة – أمراض الجهاز الهضمي و الكبد و علاجها
التالي
يوميات كورونا – اليوم الثاني

اترك تعليقاً